توقعات برج السرطان لشهر ايار-مايو من عالمة الفلك ماغي فرح

كيف سيكون حظك لهذا الشهر؟ وماذا يخبئ لك برجك في عالم الفلك؟ سؤال يطرحه الجميع لذلك عزيزى إليك توقعات برج السرطان لشهر  ايار-مايو 2017 من عالمة الفلك ماغي فرح

توقعات برج السرطان لشهر ايار مايو

نحتاج في بعض الأحيان إلى الرجوع قليلاً إلى الوراء لكي نقوّم الأوضاع بطريقة أفضل. هذا ما يجب أن تقوم به في هذا الشهر الذي يحمل بعض الإرتباك وشيئاً من الركود يفرض عليك الإنتظار، رغم الأعمال الكثيرة المتراكمة والتي تتطلّب السعي المتواصل لإنجازها. يسود جدال أيضاً في محيطك، خصوصاً في النصف الأول من الشهر حيث يلتقي مركور بأورانس في مربّع مع برجك، ما يوحي بضغوطات وتوتّر في اتصالاتك ونقاشاتك. قد تطرأ أحداث خارجية لن تستطيع السيطرة عليها، فتولّد نزاعات في المؤسسة التي تعمل لديها أو الشركة أو الإدارة المعنية بك. ما يميّزك أيّها السرطان هو قدرتك الهائلة على مراقبة التفاصيل ودرسها وتحليلها، وهو أمر يهمله الكثيرون. يسمح لك ذلك بإيجاد المخارج اللازمة لأيّة أزمة وبوضع استراتيجية ناجحة للأعمال. إذا كنت غير معنيّ بهذه الأجزاء، فقد يعني المشهد الفلكي بداية العمل في مهنة جديدة أو في مكان حديث. نصيحة الفلك هذا الشهر هو في تجنّب لإستعجال أو الضغط على الآخرين، بل السيطرة على أعصابك وتجاوز بعض الصعوبات بحكمة. تفتح أمامك أبواب واسعة إذا كنت تعمل في الشأن العام، وتلاقي الدعم من حيث لم تتوقّع. وإذا كنت تعمل في مجال فنيّ فقد تعبّر عبر انتاجك عمّا تشعر به، وتصادف في المقابل إعجاب الجمهور. أمّا المساعي التي تقوم بها للحصول على تمويل لمشروع أو دعم له، فقد تصادف النجاح ابتداءً من تاريخ 17.



رغم ذلك أقول لك إنّه من الحكمة أن تحافظ على أموالك وممتلكاتك في هذه الفترة، وألاّ تفرّط بها أو تتسرّع في استثمارها في مجالات غير مضمونة. تذكّر أن جوبيتير يعاكسك، وقد يتسبّب ببعض الإشكالات أو يوقعك بالأخطاء. لا تتورّط في مشاريع واهمة ولا باحتكاكات مع المحيط، وامتنع عن جرح أحدهم بكلمات نابية. كذلك احذر بعض الوعود الكاذبة واستفق من السبات. لن يكون من السهل إسعادك على الصعيد الشخصي. يبدو كأنّك تبحث عن المستحيل وعمّا هو غير قابل للحياة، فتتسرّع بإلقاء اللوم على الحبيب أو بمساءلته ومناقشته على أقّل خطأ يصدر منه. فكوكب فينوس قي برج الحمل لا يناسبك، خصوصاً أنّه يتناغم مع كوكب مارس في برج الجوزاء، ما يثير بعض المشاكل المتعلّقة بحسن العلاقة مع الزوج أو الحبيب أو بالثقة المتبادلة بينكما. يسود الغضب بعض الأجواء ويشمل أيضاً أفراد العائلة، خصوصاً أنّك تفتقر إلى الصبر والتسامح وتحلم بالمستحيل، فقد تعترض على محيطك وتتصرّف بقسوة تولّد الجفاء. ابتداءً من تاريخ 17 يسهل اللقاء مع مَن يلفت انتباهك ويثير اهتمامك وتباشر بعلاقة ولو تراها، غير آبه بما يخبأه لك المستقبل.

 

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *