توقعات برج الحمل لشهر شباط فبراير 2017 من عالمة الفلك ماغي فرح

توقعات برج الحمل لشهر شباط فبراير 2017 من عالمة الفلك ماغي فرح
توقعات برج الحمل لشهر شباط فبراير 2017 من عالمة الفلك ماغي فرح

كيف سيكون حظك لهذا الشهر؟ وماذا يخبئ لك برجك في عالم الفلك؟ سؤال يطرحه الجميع لذلك عزيزى إليك توقعات الأبراج توقعات برج الحمل لشهر شباط فبراير 2017 من ماغي فرح

نظرة عامة لشهر شباط / فبراير 2017

نشهد في تاريخ 6 شباط (فبراير) تراجعا لكوكب المشتري بحيث يستمر هذا التراجع الى 9 حزيران (يونيو) ليدخل العالم نفقاً مظلماً تعم فيه الفوضى وتبرز فيه المشاكل المتعلقة بالعدالة وكل ما له علاقة بالتحالفات والعقود والاتفاقات التي قد تتبدل او تشهد تفككا او تراجعا كما ان المعاكسة بين الكواكب المريخ واورانوس والمشتري تبلغ ذروتها ويوحيان بتغييرات صادمة بالاضافة الى عامل الكسوف الكلي الحاصل في برج الحوت يوم الاحد 26 شباط ما يحتم الانتباه ومضاعفة الحذر من بعض الاوهام والاكاذيب والارتباطات الفاشلة كما يدعو هذا الكسوف الى مراقبة الصحة الانتباه والابتعاد عن الاحتفالات والاعلانات والتبجح بالانجازات.

توقعات برج الحمل لشهر شباط/ فبراير 2017 

إذا مرّ الأسبوع الأول باهتاً وحاملاً بعض القلق، فإنّ باقي الشهر يُعلن عن فترة مناسبة جدّاً، تثبت خلالها قدراتك أيّها الحمل، وتظهر عن مهارة في التفاوض والنقاش، ما يفتح أمامك الأبواب المغلقة، فكوكبا مارس وفينوس معاً في برجك يخلقان طاقة كبيرة في العمل كما في الحياة الشخصية، ويزوّدانك بحماسة شديدة للإقدام على مبادرات فعّالة. قد تقيم صلات جديدة وتتعرّف إلى أوساط تعزّز مكانتك وأعمالك وتتلقّى عروضات وتخوض مشاريع مفيدة مع بعض الفئات الفاعلة وتحرز الأرباح، شرط ألا تصرف المال عليه. توقّع على عقد ممتاز أو ترتبط بعمل جديد واثقاً من نفسك، فارضاً شخصيّتك فيطلب الكثيرون مشاركتك. تبدأ مغامرة جديدة في هذا الشهر وقد تستقطب المؤيدين والزبائن، إذا كنت تعمل في حقل عام أو في حقل تجاري. أمّا إذا سعيت وراء قرض أو كنت تنتظر مبلغاً من المال، فإنّ مركور وساتورن يقرّبانك من الهدف.

 



كذلك، قد يطرأ تغيير في مجال عملك، يولّد فرصة يجب أن تستغلّها بسرعة. قد تسافر أيضاً وتنظّم اجتماعات مهمّة وتولّد مناخاً إيجابياً في مجال عملك يجعلك القائد الذي يستنير منه الآخرون. أمّا عوامل الكسوف والخسوف فلا تؤثّر عليك هذا الشهر. لكن نصيحة الفلك هي في التروّي وعدم الجموح بعيداً عن الحذر والتروّي حتّى لا يؤدي التهوّر إلى التسبّب بحوادث وجروح. تكثر الصداقات في هذا الشهر وتولّد بعض الأفراح، كما تكون الحياة العائلية أكثر دفئاً من السابق. واعتباراً من تاريخ 4، تزدهر الأمور العاطفية فإذا كنت وحيداً قد تعرف لقاء مهمّاً يحيي في قلبك الشعلو ويجعلك عاشقاً أو يقرّبك من الحبيب أكثر فتلبيان معاً دعوات اجتماعية متنوّعة. كذلك تكون الدعوات كثيرة تأتيك من كل صوب وتحرّر أنت من بعض الضغوطات النفسية، فتستقطب الإعجاب وتعبّر عن رغبتهم بالإرتباط والزواج أو يطلقون العنان لعواطفهم ويعبّرون عنها للحبيب، فيتوّج هذا الشهر علاقة طويلة بخطوبة أو بارتباط رسمي.

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *